أهلاً بكم

إنه لمن دواعي سرورنا أن نرحب بالجميع لزيارة موقع المدرسة الإلكتروني . إن هذا العام هو عام الإنجازات وتحقيق الأهداف، فبعد العمل الجاد وتضافر الجهود إستطاعت المدرسة اللبنانية الأوروبية تطبيق منهجية التعليم الإلكتروني لصفوف المتوسط والثانوي بجميع إحتياجاتها إن كان لجهة الكتاب الإلكتروني أو النظام التشغيلي الداخلي لأجهزة الكمبيوتر.

كلمة رئيس المدرسة

أعزائي أوليـاء الأمور الكـرام

أبنائي الطلبـة

منذ نشأت المدرسة اللبنانية الأوروبية وهي تعمل جاهدة لتطوير عملها لتحقيق أفضل المعايير التعليمية والتربوية واضعة نصب أعينها إستراتيجية رفع مستوى آداء الطالب ومن أجل تحقيق هذه الاستراتيجية قامت المدرسة بتنفيذ الآتي:

- توفير محيط تعليمي متناسق يكون أساسه تناغم العلاقة الأكاديمية والتربوية فيما بين الأستاذ والتلميذ والإدارة وولي الأمر.
- أساتذة متميزة في آداءها ومدربة تدريب عالي يمكنها من تحقيق الأهداف والغايات للمنهجية التعليمية .
- تنوع البرامج التعليمية لتتناسب مع قدرات الطلاب ومستوياتهم.
- تنوع النشاطات المنهجية واللامنهجية التي تسهم في تنمية قدراتهم وتعزيز هويتهم ليكونوا فاعلين في مجتمعاتهم .
- تطوير كافة وسائلنا التعليمية واعتماد الطالب كمحور أساسي للعملية التعليمية.
- تطبيق الكتاب الإلكتروني واعتماد الدراسة عبر جهاز الحاسوب ضمن تغيير نوعي في العملية التعليمية واستقصاء المعلومات من خلال شبكة إلكترونية ومعلوماتية متطورة داخل المدرسة.
- التشديد على المعايير الأخلاقية والإنضباط السلوكي لدى طلابنا ليكونوا مواطنين صالحين.

أخيراً اسمحوا لي أن أقدم جزيل شكرنا وامتناننا إلى جميع الأهل والأصدقاء الذين قدموا لنا دعمهم وتمنياتهم بالنجاحات التي أنجزناها في المدرسة .

السيد عدنان لاوند
مؤسس ورئيس
المدرسة الأوروبية اللبنانية