أهلاً بكم

إنه لمن دواعي سرورنا أن نرحب بالجميع لزيارة موقع المدرسة الإلكتروني . إن هذا العام هو عام الإنجازات وتحقيق الأهداف، فبعد العمل الجاد وتضافر الجهود إستطاعت المدرسة اللبنانية الأوروبية تطبيق منهجية التعليم الإلكتروني لصفوف المتوسط والثانوي بجميع إحتياجاتها إن كان لجهة الكتاب الإلكتروني أو النظام التشغيلي الداخلي لأجهزة الكمبيوتر.

جديدنا

أعزائي الأهل، التلامذة، الهيئة التعليمية والهيئة الإدارية

سيبدأ عام دراسي جديد. نحن محظوظون جداً لأننا جزء من عائلة "المدرسة الأوروبية اللبنانية". لطالما عجّت المدرسة بالكثير من النشاطات المثيرة للإهتمام والمنظمة جيداً.

لقد أحدث برنامج التعليم الإلكتروني تغييراً جذرياً في أقسام المرحلتين المتوسطة والثانوية. كما يتوق الجميع لبدء العام الأكاديمي الجديد بالكثير من المرح والحماس مرحبين بالإستراتيجيات التكنولوجية الجديدة.

لا مزيد من الكتب، لا مزيد من الحقائب المدرسية الثقيلة بعد الآن. تابع جميع الأساتذة خلال فصل الصيف تدريباً حول كيفية استخدام ألواح الكتابة التفاعلية، وكيفية تسهيل عملية التعلّم من خلال تأمين جميع المعلومات اللازمة للتلامذة عبر شبكة موصولة مباشرة وبطريقة منظمة جيداً بالكومبيوتر المحمول وبالذاكرة الوميضية الخاصين بكل تلميذ.

أما في ما يتعلق بأقسام مراحل الحضانة، الإبتدائية والبرنامج المتكامل الخاص، عُدّلت معظم الكتب ودرّب الأساتذة على إستراتيجيات وتقنيات التعليم الجديدة. نُظمت ورش عمل خاصة خلال فصل الصيف لمحاولة إكمال مسيرة تغيير عملية التعلّم والتدريس من التعلّم المتمركز حول الأستاذ إلى التعلّم المتمركز حول التلميذ إلى عملية التعلّم المتمركز حول المتعلّم.

وبالتالي، بفضل تواجد أساتذتنا المؤهلين يمكننا بلوغ أهدافنا.